نصائح لتجنب زيادة الوزن خلال موسم الأعياد

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

يغمرنا موسم الأعياد بالسعادة والراحة بين لقاءات العائلة والأصدقاء، وننتظره بشوق كل عام. إلا أنه قد يمثل تحدياً صعباً للأشخاص الراغبين بخسارة الوزن، حيث تتمحور معظم الخطط الاحتفالية حول تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، بينما نحاول الاستمتاع بلحظاتنا المميزة مع الأحبة. لذا، إليكم بعض الخطوات السريعة والسهلة التي يمكنكم اتخاذها لتجنب اكتساب الوزن الزائد خلال موسم الأعياد.

1. قياس الوزن بانتظام
يساعد قياس الوزن بانتظام على تجنب اكتساب الوزن الزائد خلال موسم الأعياد أو بعده، حيث يساهم في تعزيز الوعي بمقدار التقدم الذي نحرزه على طريق خسارة الوزن وتحفيزنا أكثر على الالتزام بنمط حياة صحي بالكامل والحفاظ على حماسنا لإحراز المزيد من التقدم. ويمكن التحكم بالوزن من خلال وضع حد أقصى للوزن الذي يمكننا اكتسابه خلال فترة الأعياد إذا لم نكن قادرين على ضبط الوزن الحالي. والأهم دائماً هو الحرص على وضع هدف محدد والسعي لتحقيقه.

2. الاعتماد على الخيارات الصحية كبديل عن قوة الإرادة
تمثل قوة الإرادة محاولة واعية لاعتماد عادات جديدة أو مختلفة عما نفعله أو نفضل القيام به عادةً. وتستنزف هذه المحاولات الكثير من الطاقة مع احتمال فشلها في معظم الأحيان عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات بشأن الطعام. وبدلاً من التركيز على تعزيز قوة الإرادة يمكننا مثلاً البحث عن طرق أسهل للقيام بخيارات صحية. وإليكم فيما يلي كيفية العمل بشكل فعال للنجاح في تحقيق هذا الهدف.
وضع قوانين صحية: يُنصح بوضع بعض القواعد للمساعدة على التعامل مع المواقف الصعبة التي قد تُحدث خللاً في خطة الأكل الصحي أحياناً كأن يكون لديكم سلسلة من الإجراءات التي تجنبكم هدر الطاقة أو الاعتماد على قوة الإرادة لحل أي مشكلة قد تصادفكم. فيمكن، على سبيل المثال، إبعاد سلة الخبز إلى الجهة المقابلة من طاولة الطعام لتجنب تناول الخبز على العشاء.
إجراء بعض التعديلات في المنزل: تمثل البيئة المحيطة أحد أهم العوامل المؤثرة بعادات الطعام، حيث توجه المشاهد والأصوات والروائح اختياراتنا إلى حدٍ كبير. ويمكن تحقيق النجاح في مهمتنا لإنقاص الوزن من خلال إجراء بعض التغييرات على منزلنا ومكان عملنا وأكثر الأماكن التي نرتادها. ويُنصح بتصميم الأماكن الخاصة بطريقة تسهل اللجوء إلى الخيارات الصحية، مثل ملء وعاء فواكه ملون، على سبيل المثال، ووضعه في منتصف الطاولة بحيث يسهل الوصول إليه، مع وضع كعك العيد ضمن علبة مغلقة خارج الطريق – نقترح أبعد نقطة في الخزانة مثلاً. يضمن ذلك على الأقل أن تكون الخيارات الصحية الغنية بالمغذيات في متناول اليدين.
ربط الرغبات مع الحاجات: يمكن وضع قائمة بجميع الأنشطة التي ترغبون بالقيام بها وربطها ببعضها البعض، حيث يقلل ذلك من مقدار الطاقة المهدورة على تعزيز قوة الإرادة التي تحتاجونها لتحقيق هدفكم. ويمكنكم مثلاً، إذا كنتم من محبي برامج البودكاست الاستمتاع بها بينما تذهبون في نزهة سير ليلية أو مشاهدة برنامجكم المفضل على نتفليكس بينما تمارسون الرياضة على جهاز المشي.
3. البقاء في حالة حركة طوال اليوم قدر الإمكان
يُنصح بالسير 10 آلاف خطوة على الأقل يومياً. ويمكن الاستعاضة عن السيارة بالسير للوصول إلى وجهاتكم، بما في ذلك تلبية دعوات العشاء مع العائلة أو الذهاب في رحلات التسوق أو الاستمتاع بنزهات مميزة، واعتماد أي نوع من أنواع الأنشطة التي تتطلب بقاءكم في حالة حركة.
4. التنوع هو أساس النظام الغذائي الصحي
يُنصح بوضع خطط مسبقة واستكشاف طرق ذكية لضمان الالتزام بالعادات الصحية خلال فترة الأعياد وبعدها. ويمكنكم الحصول على برنامج غذائي صحي ومتوازن، سواء كنتم تفضلون تناول وجبتين فقط خلال اليوم أو توزيعها على شكل 5 وجبات صغيرة. وننصح مثلاً بالاستعاضة عن الوجبات الخفيفة بالخضار والفاكهة المتنوعة لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها أجسامكم، سواء داخل المنزل أو خارجه. ويُنصح أيضاً باختيار الوجبات الخفيفة التي يمكن اصطحابها في الحقيبة الشخصية، أو التي تتيح أخذ كميات كبيرة منها إذا كنتم في مكان بعيد ولم تكن لديكم الكثير من الخيارات الصحية الأخرى. والطريقة الذكية لاختيار الكميات المثالية هي ملء نصف الطبق بالخضار وربعه بالأطعمة المكونة من الكربوهيدرات الغنية بالألياف (الأرز البني أو الباستا أو البطاطس وغيرها) وربعه الأخير بالأغذية الغنية بالبروتين (اللحوم أو الدجاج أو المأكولات البحرية أو البيض وغيرها).

5. مراقبة مستويات الإنجاز بمساعدة أدوات Allurion الرقمية
إذا لم تحصلوا على بالون Allurion بعد، دعونا نطلعكم على فائدته الكبيرة في توفير طريقة ناجحة لبدء رحلة جديدة لإنقاص الوزن قبل حلول عيد الميلاد، حيث تقدّم Allurion إلى جانب البالون ميزان Allurion وخاصية مراقبة الصحة الموصولة مع تطبيق مخصص وبرنامج تغذية خاص لمساعدتكم على تحقيق أهدافكم في إنقاص الوزن خلال فترة الأعياد وما بعدها. ويراقب البرنامج الصحة العامة من خلال تعقب التمارين الرياضية وعدد الخطوات ودورات النوم، ومزامنة هذه المعلومات بسهولة ودقة مع التطبيق. وبصرف النظر عن كونها طريقة جيدة للحفاظ على روتينكم المعتاد، تساعدكم هذه الأدوات على الحفاظ على حماسكم للالتزام بخطط الأكل الصحية الخاصة بكم أيضاً.

6. الحصول على الدعم من المحيط
لستم مضطرين أبداً لخوض تجربة خسارة الوزن بمفردكم، حيث تظهر العديد من الأبحاث أن الدعم المعنوي والعاطفي من الأسرة والأصدقاء يساعد على الوصول إلى الأهداف. لذا، يمكنكم مشاركة أحبائكم رحلة إنقاص الوزن من خلال اطلاعهم على الأهداف التي ترغبون بتحقيقها والدافع وراءها، وتذكروا أن النجاح غالباً ما يكون جهداً جماعياً.
والنصيحة الأهم هي الاستمتاع بالأجواء الاحتفالية المميزة.