OMEGA تحتفي بالذكرى الـ 50 لرحلة أبولو 17 إلى الفضاء

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

آخر رحلة مأهولة حطت على سطح القمر منذ 50 عاماً. في هذه الذكرى الخاصة، تستذكر OMEGA إنجازات رحلة أبولو 17، والدور الذي اضطلعت به ساعة Speedmaster Moonwatch خلال تلك الساعات المشهودة.

وكانت رحلة أبولو 17 التي قادها القائد يوجين سرنان، وربان الوحدة القمرية هاريسون شميت، وربان وحدة القيادة رونالد إيفانز، قد حطت على سطح القمر بتاريخ 11 ديسمبر عام 1972 عند الساعة 19:54:58 بتوقيت جرينتش. وبتركيزٍ شديد على الجوانب العلمية، كانت البعثة بمثابة فرصةٍ لاستكشاف جارنا القمر بصورةٍ لم يسبق لنا اختبارها من قبل.

ويقول راينالد ايشليمان، رئيس OMEGA ومديرها التنفيذي، “لقد تواجد رواد الفضاء ضمن بعثة أبولو 17 على سطح القمر لقرابة 75 ساعة، ومع ذلك وبعد مرور كل هذه السنين، لا تزال OMEGA تستذكر إنجازاتهم باعتزاز. لقد كانت تلك المرة السادسة في التاريخ التي ارتُديت فيها ساعتنا Speedmaster على سطح القمر، والإنجاز الأخير في قصتنا القمرية المذهلة”.

وحتى وفاته عام 2017، بقي جين سرنان صديقاً مقرباً لـ OMEGA. فإضافةً إلى ظهوره في العديد من الأحداث والاحتفالات على مدار عقود، كان يشيد على الدوام بساعة Speedmaster التي رافقته طوال حياته المهنية في وكالة ناسا، حيث صرَّح ذات مرة، “هذا هو التزام أصدقائكم في OMEGA، بصناعة أفضل ساعة، ليس فقط في العالم، ولكن في الكون بأسره”.

واليوم، يمكن مشاهدة ساعة جين سرنان في رحلة أبولو 17 (ST 105.003) في متحف OMEGA بمدينة بيل في سويسرا. واستخدمت OMEGA عام 2019 الساعة التي ارتداها آخر رجلٍ سار على سطح القمر في إعادة ابتكار المعيار الأسطوري Calibre 321. وبفضل تكنولوجيا “التصوير المقطعي”، تمكن الفريق من رؤية ما بداخل الساعة التاريخية للحصول على المواصفات الدقيقة لإعادة بناء الحركة.

وحتى يومنا هذا، بقيت ساعة Speedmaster Moonwatch هي الساعة التي ارتداها رواد الفضاء في كل رحلةٍ حطت على سطح القمر في التاريخ. وبعد أن اعتمدتها وكالة ناسا في “جميع البعثات المأهولة إلى الفضاء” عام 1965، تحولت الساعة إلى مجموعةٍ رسمية في جميع رحلات أبولو الناجحة، بدءاً من أبولو 11 عام 1969، ونهايةً بأبولو 17 عام 1972.