“دبي للثقافة” تهدي زوار “مركز تراث” أسرار 7 حرف يدوية

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

نظمت هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” سلسلة من الأنشطة الثقافية والورش التعريفية لزوار مركز تراث للحرف اليدوية التقليدية، الذراع التعليمية لمتحف الشندغة، أكبر متحف تراثي في الإمارات، للتعرف على الحرف اليدوية واستكشاف أسرارها وتعلم تقنياتها، من خلال برنامج “الورش التعريفية” الذي تنظمه بالمركز.

يأتي ذلك بهدف إبراز أهمية الحرف ودورها في تعزيز قوة الصناعات الثقافية والإبداعية، ورفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع وتحفيزهم على صيانتها والمحافظة عليها، وهو ما يتناغم مع التزامات الهيئة الرامية إلى تعزيز حضور التراث المحلي على الخريطة العالمية.

ويركز المركز من خلال برنامجه على سبع حرف تقليدية يقدمها ضمن ورش عمل تشرف عليها عدد من المختصين في التراث والحرف وصناعة المنتجات التراثية، بهدف تعريف الأجيال القادمة على طبيعة هذه الحرف وإكسابهم ما يحتاجونه من خبرات ومهارات، ما يساهم في إبراز التقاليد والثقافة المحلية ويرسخ الهوية الوطنية.

ويتضمن البرنامج ورشة “صناعة الفضة” وورشة “السعفيات” لإبراز إبداعات المرأة الإماراتية وقدرتها على الاستفادة من بقايا شجرة النخيل في إنتاج أشكال مختلفة من الأواني والسلال والحقائب، وورشة “صناعة الدخون والعطور”، وورشة “قرض البراقع”، بالإضافة إلى حرفة “التلي” التقليدية التي أدرجتها “دبي للثقافة” على قائمة “اليونسكو” للتراث الثقافي غير المادي.

و يتيح مركز تراث للحرف التقليدية واليدوية للجمهور فرصة استكشاف حرفة “صناعة القراقير” وطرق استخدامها في عملية الصيد، بينما تبين ورشة “صناعة الحبال” طرق صناعة الحبال القديمة بالاعتماد على الليف الذي يؤخذ من النخيل.

المصدر: وام