متخصصون: اللغة العربية تمتلك خاصية المرونة والتطور

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

بترا

تمتلك اللغة العربية خاصية المرونة والتطور والعالمية والتشكل مع المحافظة على أصولها الثابتة، وهذا سر بقائها وقوتها على خلاف اللغات الأخرى التي كانت ثم اختفت.
وقالت فاعليات ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي أقرته الأمم المتحدة منذ عقود لأنها وجدت في اللغة العربية اكتمالا للعالمية وسرعة في الذيوع وقدرة على استيعاب معطيات العصر وكل عصر.
وقال الأديب نايف النوايسة، ” تعد اللغة العربية أحد عناصر الهوية الحضارية العربية الإسلامية ، مضيفا انها محكومة لأربعة مستويات: الصوتي الذي يشكل جانبا مهما من كيان اللغة، والصرفي ثم النحوي وأخيرا المستوى الدلالي الذي يعطي للكلمة وظيفة اجتماعية دالة أبعد من معناها المعجمي.
من جانبه، أشار الباحث الدكتور محمد الملاحمة إلى أن اللغة العربية هوية أمة و أوطان واعتزاز ووجدان وانتماء إنسان فالعربية ليست لغة أدب وبلاغة فحسب، إنما هي لغة العلم والمعرفة.
وأضاف أن اللغة العربية شاهدة على إنجازات علماء العرب في العديد من الاكتشافات والاختراعات التي ساهمت وما زالت تسهم في نهضة الأمة وتقدمها ورقيها.
بدوره، قال الخبير بمجال حقوق الإنسان الدكتور سليمان الصويص، “لا نريد أن نكرر ما بات معروفا من ضعف الأجيال الجديدة في إتقان اللغة العربية قراءة وكتابة، وتغليب العامية على الفصحى وغيرها من المظاهر الصادمة والمعيبة”.
وأشار إلى أننا نريد بمناسبة هذا اليوم، أن نطلق صرخة موجهة إلى وزارات التربية و التعليم، والتعليم العالي، والثقافة، ووسائل الإعلام والمؤسسات الثقافية والاجتماعية في البلدان العربية، لكي تقرع جرس الإنذار وتولى عناية فائقة لكي يعود الطلبة – كما كان في السابق – متمكنين من إتقان لغتهم.
ودعا الصويص إلى تأسيس جمعية، من أبناء الوطن الغيورين على اللغة العربية، همها الوحيد محاربة التسيب والاستهتار بها والقيام بمختلف النشاطات التي تشجع على استخدامها على الوجه الصحيح، بدون تشويه أو “ذبح”