ديلما روسيف: الناتج المحلي الإجمالي العالمي لدول بريكس يتفوق على مجموعة السبع بحلول عام 2028

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

صرحت رئيسة بنك التنمية الجديد الذي أنشأته دول مجموعة “بريكس”، الرئيسة السابقة للبرازيل، ديلما روسيف، بأن حصة دول “بريكس” (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) من الناتج المحلي الإجمالي العالمي سترتفع من 35% إلى 40% بحلول عام 2028، بينما ستنخفض حصة مجموعة السبع إلى 27.8%.

الناتج المحلي الإجمالي لدول بريكس

قدمت روسيف هذه البيانات خلال كلمة ألقتها في القمة العالمية للحكومات في دبي، وقالت: “بحلول عام 2028، ستشكل دول بريكس 35 – 40%، بينما ستنخفض حصة مجموعة الـ 7 إلى 27.8%”.

حصة البلدان النامية في التجارة العالمية

كما أشارت روسيف إلى أن حصة البلدان النامية في التجارة العالمية “زادت من 37% في عام 2016 وإلى 41% في عام 2022.”

وفقا لها، فإن الاقتصادات المتقدمة، على العكس، تفقد مراكزها: فقد انخفضت حصتها في الصادرات العالمية من 62% إلى 58%.

نذكر، أن بنك التنمية الجديد تم إنشاؤه من قبل دول “بريكس” على أساس اتفاقية حكومية دولية موقعة في القمة السادسة للمجموعة في فورتاليزا في يوليو 2014 ، والغرض منه تمويل مشاريع البنية التحتية والتنمية المستدامة في دول “بريكس” والبلدان النامية.

القمة العالمية للحكومات

وتواصل القمة العالمية للحكومات 2024 أعمال يومها الثاني وتستمر حتى 14 فبراير الحالي في دبي تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”.

وتضم القمة في دورتها الجديدة 6 محاور رئيسية، و15 منتدى عالمياً تبحث التوجهات والتحولات المستقبلية العالمية الكبرى في أكثر من 110 جلسات رئيسية حوارية وتفاعلية، يتحدث فيها 200 شخصية عالمية من الرؤساء والوزراء والخبراء والمفكرين وصناع المستقبل، إضافة إلى عقد أكثر من 23 اجتماعاً وزارياً وجلسة تنفيذية بحضور أكثر من 300 وزير.

المصدر: (تاس)