أربع وجهات ننصحك بزيارتها في البرازيل في إجازة رأس السنة الجديدة

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

أصبح قضاء ليلة مميزة للاحتفال ببداية السنة الجديدة أمرٌ يتمتع بشعبية متزايدة بين سكان دول مجلس التعاون الخليجي بعد الجائحة، ويحرص المسافرون من هذه الدول على استكشاف أماكن جديدة خلال عطلاتهم. وتشتهر البرازيل بثقافتها الاحتفالية الفريدة، ولا تعد ليلة رأس السنة حدثاً مختلفاً، حيث يحتفل البرازيليون بالسنة الجديدة معاً من الغسق حتى الفجر. وفيما يلي أربع وجهات للاحتفال بالعام الجديد في البرازيل مع الأصدقاء والعائلة.

  1. شاطئ كوباكابانا، ريو دي جانيرو

يقام الحدث الرئيسي على شاطئ كوباكابانا الرائع في مدينة ريو. وبعد عامين من الإغلاق نتيجة الجائحة، سيعاد افتتاح الشاطئ أمام الجمهور وتقديم عروض ترفيهية فريدة. ومن المتوقع أن يستمتع أكثر من مليوني شخص بروعة هذه الاحتفالات على الشاطئ. كما سيقضي جميع البرازيليين تقريباً ليلة رأس السنة مرتدين ملابس بيضاء بالكامل، حيث يعتبر هذا أيضاً إشارةً للحظ السعيد للعام الجديد القادم.

  1. شارع باوليستا، ساو باولو

يغلق شارع باوليستا أبوابه أمام سائقي السيارات قبل منتصف ليل ليلة رأس السنة، وذلك ليتمكن حوالي مليوني شخص من الاستمتاع بالموسيقى الحية وعروض الألعاب النارية ليلة رأس السنة. سيستضيف شارع باوليستا حفلات موسيقية للعديد من المطربين البرازيليين خلال الليل والعديد من الأنشطة المجانية. تتميز المنطقة في كل عام بزينتها المميزة والمختلفة لاحتفالات ليلة رأس السنة الجديدة.

  1. سلفادور، باهيا

يمكن للمسافرين الاستمتاع بإيقاعات موسيقى الأفرو البرازيلية الأصيلة أثناء المشي من الشاطئ إلى الحانات. ويحضر احتفال ليلة رأس السنة على شاطئ سلفادور برازيليون لطفاء ومحبون للسلام يجتمعون هناك للاستمتاع بالأجواء الرائعة فقط. ولمن يخططون لزيارة سلفادور لأول مرة في ليلة رأس السنة الجديدة، نعدكم أنكم ستعيشون أجمل اللحظات خلال هذا الاحتفال المميز.

  1. ترانكوسو، جنوب سلفادور، على ساحل باهيان.

تتميز ترانكوسو بكونها وجهة رائعة وساحرة طوال أيام السنة. ومع ذلك، فإنها تتحول إلى أحدى أجمل المواقع للاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة. وبغض النظر عن الاحتفالات، توفر ترانكوسو بيئة مذهلة ومكاناً مثالياً لاختتام عام 2022 واستقبال عام 2023 بطاقة إيجابية جديدة.

وعلى امتداد ثلاثة أميال من الرمال الذهبية، ستستمر الحفلة من غروب الشمس وحتى شروقها. وسيقدم العروض فنانين برازيليين وعالميين ورقصات السامبا والألعاب النارية المذهلة وستضم مزيجاً متنوعاً من الثقافات، لذا، توقعوا أجواءً صاخبة ونابضة بالحياة.
المصدر : برازيل