الأرشيف والمكتبة الوطنية يعرض ابتكارات علمية في منصة “ذاكرة الوطن”

7eNews

انفوغراف

نظم مجلس شباب الأرشيف والمكتبة الوطنية في منصة “ذاكرة الوطن” التي يشارك بها في مهرجان الشيخ زايد 2024 ملتقى الابتكار الذي شارك فيه الأرشيف والمكتبة الوطنية بأحدث مبتكراته التي تخدم مهامه وأهدافه في حفظ ذاكرة الوطن وإتاحتها.

وقال محمد البشر رئيس مجلس شباب الأرشيف والمكتبة الوطنية “ إننا في الأرشيف والمكتبة الوطنية نحرص على الابتكار في جميع المجالات تشجيعاً للابتكار واستدامة الارتقاء بالعمل على ضوء توجيهات قيادتنا الرشيدة”.

وأشار إلى أهمية الابتكار في الأرشيف والمكتبة الوطنية الذي يشهد تطوراً وتقدماً في مختلف مجالاته المهنية والتقنية، وفي تقديم خدماته التي اجتازت حدود الدولة لتصل إلى طالبيها أينما كانوا، لافتاً إلى أن الملتقى سلط الضوء على ابتكارات الأرشيف والمكتبة الوطنية التي تمثلت في جهاز بيكل الذي يقتنيه، والقادر على تسجيل الوثائق الإلكترونية بجميع أشكالها والاحتفاظ بها لما يقارب الـ2000 عام، ويحفظ هذا الجهاز الوثائق من التلاعب فيها سواء من داخل المؤسسة أو من خارجها.

وعرض الأرشيف والمكتبة الوطنية للمشاركين في الملتقى تجربته المبتكرة في تنظيم العمل الأرشيفي في الجهات الحكومية في الدولة، وقد احتوت التجربة تعريفاً بالأرشيف والمكتبة الوطنية وأهم المراحل التي مرّ بها منذ نشأته عام 1968 بتوجيه من المؤسس والباني المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وتوضح التجربة الحوكمة في تنظيم العمل الأرشيفي في الجهات الحكومية، وتنفيذ التوصيات فيها، بدءاً من نشأة الوثيقة وتصنيفها وصولاً إلى حفظها أو إتلافها إذا كانت عديمة الفائدة.

واغتنم الأرشيف والمكتبة الوطنية هذا الملتقى فعرض أبرز مبتكراته وأهمها، فكشف عن جهاز الحاسوب الذي صممه وألحق به جهاز مبرد داخلي، ودعّمه بجهاز ذكي AI ما يجعله أسرع بكثير من الجهاز العادي، وعرض أيضاً نظاماً مبتكراً في تتبع الصور على نظامه الخاص في حفظ الصورMMS.

المصدر:(وام)