خلال مشاركتها في قمة الحكومات.. “ديوا” تسلط الضوء على مستقبل قطاع الطاقة

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا”، في القمة العالمية للحكومات التي تعقد في الفترة من 12 إلى 14 فبراير الجاري بصفتها “شريك الطاقة المستدامة” للقمة التي تعقد تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بهذه المناسبة: “يسعدنا أن نكون شريك الطاقة المستدامة للقمة العالمية للحكومات التي تُعقد تحت شعار “تشكيل حكومات المستقبل” وتعكس ريادة دولة الإمارات في مختلف القطاعات، لا سيما في مجال الحوكمة الرشيدة واستشراف المستقبل وصناعته وتشكل محطة مرجعية للحكومات والمنظمات وصناع القرار على مستوى العالم من خلال الرؤى والنظريات والممارسات التي تقدمها إضافة إلى النقاشات حول الخطط الاستباقية لتعزيز الاستعداد للمستقبل ودعم التنمية الشاملة والمستدامة”.

مشاركة ديوا في القمة العالمية للحكومات

وأضاف :”يسرنا أيضاً أن نشارك العالم تجربة الهيئة في تسريع وتيرة التحول إلى اقتصاد أخضر ومستدام عبر التحول نحو الطاقة المتجددة والنظيفة للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050، انسجاماً مع المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة للحياد المناخي 2050، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050″ واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050″.

وخلال مشاركتها في القمة العالمية للحكومات، تسلط الهيئة الضوء على عدد من أبرز مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة وأبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وكذلك المحطة الكهرومائية بتقنية الطاقة المائية المخزنة في حتا، وغير ذلك من مشاريع في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

وخلال فعاليات اليوم الثاني من القمة، يلقي معالي سعيد محمد الطايركلمة رئيسة بعنوان “التحولات العالمية في مستقبل قطاع الطاقة”، يتناول فيها العوامل التي تؤثر على أسواق الطاقة، والحلول الفاعلة لإزالة الكربون، وأهمية البحوث والتطوير، وتقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة بما في ذلك الهيدروجين الأخضر الذي يصفه البعض بوقود المستقبل، إلى جانب حلول تخزين الطاقة، ورفع الكفاءة، وغيرها، بما يتواءم مع التحولات العالمية في قطاع الطاقة والاعتماد المتزايد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

المصدر:(وام)