منصور بن زايد يشهد افتتاح مؤتمر مركز أبوظبي للخلايا الجذعية

7eNews

انفوغراف

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة افتتاح مؤتمر “زراعة نخاع العظم والعلاجات الخلوية 2023 “في أبوظبي الذي ينظمه “مركز أبوظبي للخلايا الجذعية” أحد المراكز التابعة لمجموعة “بيورهيلث”.

والتقى سموه على هامش المؤتمر، فريق مركز أبوظبي للخلايا الجذعية وعدداً من المتحدثين الدوليين في المؤتمر بجانب خمسة متعافين من مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، ومن ضمنهم أول مريض جرى علاجه بالخلايا المناعية المعدلة وراثياً المعروفة بـ CART المصنعة محلياً في دولة الإمارات ، والمتعافين الذين خضعوا لعملية زرع نخاع العظم لعلاج سرطان الدم و”مرض كرابي الوراثي” وسرطان الدم والتصلب المتعدد في المركز.

واطلع سموه على آخر مستجدات وإنجازات مركز أبوظبي للخلايا الجذعية والمشاريع المستقبلية التي تختص بالخلايا الجذعية والطب التجديدي ومن أبرزها تجديد خلايا البنكرياس بالخلايا الجذعية واستخدام الخلايا الجذعية الدماغية لعلاج الأمراض العصبية والتركيز على التصلب المتعدد، وأشاد سموه بجهود فريق مركز أبوظبي للخلايا الجذعية والدعم المتواصل الذي يحظى به المركز من قبل القيادة الرشيدة.

كما حضر الافتتاح، منصور إبراهيم المنصوري رئيس دائرة الصحة ــ أبوظبي وفرحان مالك الرئيس التنفيذي لبيور هيلث وكبار المسؤولين الحكوميين، وقيادات مركز أبوظبي للخلايا الجذعية ومجموعة بيور هيلث، بجانب مسؤولين من قطاع الرعاية الصحية.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 60 متحدثاً من كبار الأطباء والباحثين والعلماء من أكثر من 15 دولة ومنها الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وإيطاليا وكندا والمملكة المتحدة وسويسرا وكوريا الجنوبية وغيرها، والذين بحثوا دفع الابتكار والتعاون في زراعة نخاع العظام والعلاج الخلوي والطب التجديدي خلال أكثر من 64 محاضرة علمية.. وذلك بحضور أكثر من 1500 متخصص في الرعاية الصحية.

يعد المؤتمر الأول من نوعه في دولة الإمارات الذي يجمع بين زراعة نخاع العظم والعلاجات الخلوية والطب التجديدي ويدعم رؤية مركز أبوظبي للخلايا الجذعية نحو إحداث نقلة نوعية في الرعاية الصحية على مستوى العالم من خلال الابتكار.

وقالت الدكتورة فاطمة الكعبي رئيس المؤتمر المدير التنفيذي لبرنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظم في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية : “نتوجّه بالشكر للقيادة الرشيدة للاهتمام بالارتقاء بالقطاع الطبي في الدولة ودعم الابتكار في الرعاية الصحية كما نتوجه بجزيل الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لحضوره المؤتمر الذي شهد نقاشات عميقة ومهمة، وعرض تجاربنا وخبراتنا المُكتسبة من برنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظم التابع لمركز أبوظبي للخلايا الجذعية”.

وأضافت أن المؤتمر يمثل منصة مثالية للتواصل مع خبراء عالميين لاستكشاف أحدث التقنيات المتطورة في هذا المجال، والتي تعِد بنتائج إيجابية طويلة الأمد على حياة المرضى في دولة الإمارات والعالم.

وأشارت إلى أن الجلسات تضمنت موضوعات عديدة منها التحديات في علاج سرطان الدم الحاد والأمراض المناعية وأحدث التطورات في العلاج بالخلايا الجذعية والطب التجديدي، ووجهات نظر جديدة حول العلاج المناعي للسرطان، إضافة إلى أحدث العلاجات التي تستهدف الأمراض السرطانية ومنها علاجات “الخلايا الليمفاوية المتسللة للورم”، والعلاج بالخلايا المناعية المعدَّلة وراثياً المعروفة بـCAR-T، وغيرها.

وقالت: “إن مثل هذه المؤتمرات العلمية تسهم في إحداث تقدم كبير في رعاية المرضى ونتائج العلاج عالمياً.. وكوننا مركزاً معتمداً للتميز في مجال زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم ورائداً في العلاج والأبحاث بالخلايا الجذعية، يأتي المؤتمر جزءاً من مهمة مركز أبوظبي للخلايا الجذعية تجاه المجتمع الطبي، حيث يوفر لهم منصة لتبادل المعرفة ومواصلة التعلم حول التطورات الطبية المحلية والعالمية”.

من جهته قال الدكتور يندري فينتورا الرئيس التنفيذي لمركز أبوظبي للخلايا الجذعية: “إنه تماشياً مع أولويات القيادة الرشيدة..فإن المركز يؤدي دوراً نشطاً في دفع عجلة التعليم الطبي والأبحاث على المستوى الإقليمي، مشيداً بدعم قيادة الدولة للمركز والذي يسهم في مواصلة تحقيق خطوات واسعة على المستوى العالمي”.

وأشار إلى أن المؤتمر حقق نجاحاً كبيراً من خلال استضافة شخصيات بارزة من عالم زراعة نخاع العظم والعلاج الخلوي في أبوظبي لاستكشاف المستقبل الواعد للعلاج بالخلايا الجذعية، من خلال التقدم غير المسبوق في الطب وفتح السبل للأبحاث التي تغير حياة المرضى.

وأضاف أن المشاركين عملوا على دراسة حالات وأبحاث رائدة بما في ذلك تجارب مرضانا مثل تصنيع أول علاج بالخلايا المناعية المعدلة وراثياً المعروفة بـ CAR-T في دولة الإمارات والأبحاث السريرية المستمرة التي يجريها مركز أبوظبي للخلايا لعلاج مرض التصلب المتعدد والسكري وغيرها، والتي من المتوقع أن تؤدي إلى التقدم والابتكار في مجال علوم الخلايا الجذعية والأبحاث.

وأضاف قائلاً: “نحن واثقون من أن المؤتمر سيساعد في تشكيل مستقبل زراعة نخاع العظم والعلاج الخلوي وإحداث فرق دائم في حياة المرضى في جميع أنحاء العالم.”

وأعلن مركز أبوظبي للخلايا الجذعية في ختام مؤتمر زراعة نخاع العظم والعلاجات الخلوية 2023، تنظيم النسخة الثانية من الحدث يومي 26 و27 من شهر أكتوبر عام 2024.

المصدر: (وام)