وزارة الشؤون الداخلية في أستراليا تمنح خدمة جمع البيانات البيومترية عالمياً لشركة «في إف إس غلوبال»

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

انفوغراف

أعلنت وزارة الشؤون الداخلية في أستراليا عن توفير خدمة تسجيل البيانات البيومترية، في سبع مناطق حول العالم بالتعاون مع «في إف إس غلوبال»، أكبر شركة متخصصة في خدمات التعهيد والتقنية للحكومات والبعثات الدبلوماسية حول العالم.

وتشمل الاتفاقية، المراكز الأسترالية لجمع البيانات البيومترية (ABCC) في 165 موقعاً حول العالم ضمن مناطق جغرافية جديدة، بالإضافة إلى المواقع الحالية التي تشرف «في إف إس غلوبال» على إدارتها. وتتضمن المناطق المشمولة بالاتفاقية، دول الأمريكتين ومنطقة الميكونغ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشمال وجنوب آسيا ومنطقتي المحيط الهادئ وجنوب شرق آسيا. كما تشمل اتفاقية التعاون، قيام «في إف إس غلوبال» بتوفير مجموعة من الخدمات الأساسية في مجال جمع البيانات البيومترية والتحقق من الهوية.

كما ستوفر الشركة مجموعة من الخدمات الإضافية (حسب الحاجة)، مثل إجراء المقابلات عن بعد والتحقق من المستندات والطلبات ورقمنة المستندات وتأكيد العناوين وتسليم المستندات. وسيتم تنفيذ هذه الاتفاقية على مرحلتين، حيث سيتم تشغيل 59 مركزاً بحلول 1 يناير 2024، بينما سيتم افتتاح المراكز الباقية في إطار المرحلة الثانية، بما يتماشى مع توجيهات الوزارة.

وتعليقاً على التعاون، قال أنتونيفيليبس، مدير الخدمات الشخصية والدعم في وزارة الشؤون الداخلية: “شهدت السنوات الماضية جهوداً تعاونية ناجحة على نحو استثنائي بين وزارتنا وشركة «في إف إس غلوبال»، التي أظهرت مرونة فريدة في هذا المجال، لاسيما مع تطور احتياجاتنا ومتطلباتنا بمرور الوقت. ونتطلع للمستقبل بطموح وإيجابية، ساعين لضمان استمرارية هذه الشراكة، وطرح برنامج جمع البيانات البيومترية بموجب الاتفاقية الجديدة.”

من جهته قال جيتن فياس، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى «في إف إس غلوبال»: “تعد هذه الجائزة العالمية شهادة أخرى على تميزنا في مجال الأعمال، بالإضافة إلى استمرارية شراكتنا الموثوقة مع وزارة الشؤون الداخلية في أستراليا. ونتعاون مع الوزارة منذ العام 2004، ملتزمين بتعزيز وتحسين تجارب المسافرين إلى أستراليا من جميع أنحاء العالم.”

وستشهد الاتفاقية أيضاً افتتاح أولى المراكز الأسترالية لجمع البيانات البيومترية من قبل «في إف إس غلوبال» في الأمريكتين.