مصرية تفوز بالجائزة الأولى للتصوير الطبي المتكامل في أمراض القلب

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

فازت الدكتورة هالة سالم مدرس الأشعة التشخيصية والطب النووي بقسم البحوث الصحية بالمركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الإشعاع التابع لهيئة الطاقة الذرية، بالجائزة الأولى لأفضل بحث بالمؤتمر الدولي للوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا، للتصوير الطبي المتكامل في أمراض القلب والأوعية الدموية، وحصلت على جائزة أفضل بحث التصوير الطبي المتكامل في أمراض القلب والأوعية الدموية بالمؤتمر الذى عقد المؤتمر بفيينا والذي يعد من أحد أكبر المؤتمرات الدولية التي تقام كل أربع سنوات في تشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية.

وشاركت المصرية الدكتورة هالة سالم ببحث عن “قياس الكالسيوم في الشرايين التاجية  قبل تصوير الشرايين التاجية بالأشعة المقطعية، وإمكانية استخدامه كفحص استكشافي لتشخيص جلطات الشرايين التاجيه” وحصل على جائزة أفضل بحث من ضمن عدد 86 بحثا مقدما بالمؤتمر الدولي، شارك فيه عدد 58 عالماً كمتحدثين بالمؤتمر من عدد 85 دولة فى حضور نحو 300 عالم وباحث من الدول المشاركة ومنها مصر كما تم مشاركة عدد 1700 باحث عن طريق الإنترنت.

وقال الدكتور عمرو الحاج، رئيس هيئة الطاقة الذرية، إن التكريم يؤكد على تميز الباحثين والباحثات المصريات بالهيئة في المستوى الدولي  وسوف يستقبلها بمجرد عودتها غداً لأرض الوطن لتهنئتها بحصولها على الجائزة.

وشارك في المؤتمر الدكتورة سهير قراعة الأستاذ بالمركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الاشعاع ورئيسة الجمعية المصرية للمرأة في المجال النووي والتي شاركت في احتفال تدشين جمعية المراة في الطاقة النووية لدولة الكونغو وبحضور وزير البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار لدولة الكونغو والتي تعتبر الدولة الـ 15 التي تنضم للجمعية الإفريقية للمرأة في مجال الطاقة النووية. 

كما شارك فى احتفال توزيع الجوائز سحر عبد الحليم مدير إدارة المؤتمرات والتعاون الدولي بهيئة الطاقة الذرية والتي تحضر اجتماعاً فنياً بالوكالة بنفس التوقيت.

وأعربت الدكتورة سحر اسماعيل، رئيس المركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الاشعاع، أن الدكتورة هالة سالم مثال للباحثات المتميزات بالمركز وخاصة في مجال تخصصها الدقيق الذي يؤكد دور الهيئة والمركز في مجال خدمة وصحة المواطن المصري.

وقال الدكتور شريف الجوهري، المستشار الاعلامي للهيئة، إن الهيئة تسعى في الوقت الحالي إلى مشاركة الباحثين والباحثات بالهيئة في الأنشطة الدولية لزيادة الاحتكاك الدولي وبناء الأجيال الجديدة بهيئة الطاقة الذرية التي تعتبر مدرسة بناء القدرات وتأهيل الكوادر البشرية للبرنامج النووي المصري والاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في مصر.