مصر تستكمل دورها فى الاتفاقيات الدولية لدعم الاستثمار البيئى للدول النامية

7eNews

انفوغراف

ترأست الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع نظيرها الكندى سلسلة من الاجتماعات بحضور الرئاسة الصينية للمؤتمر، بدأتها باجتماع مع رئيس مجموعة دول الإتحاد الاوروبى.

وذلك لإستعراض رؤى و مقترحات كل مجموعة والعمل على تقريب وجهات النظر وعرض الأفكار والحلول مما يسهل عمليات وقف تدهور التنوع البيولوجى.

وكذلك ربط قضية تغير المناخ بالتنوع البيولوجى، ضمن اجتماعات الشق رفيع المستوى للدورة الخامسة عشر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي.

والذي يعقد بمدينة مونتريال خلال الفترة من ٧ إلى ١٩ ديسمبر، برئاسة الصين الرئيس الحالى للدورة 15 من المؤتمر.

وقد شهد الاجتماع عرض ما تم التوصل إليه نحو الحفاظ على التنوع البيولوجى ووقف التدهور، لتحديد الخُطى ووضع إطاراً ومبادئً للعمل خلال الفترة القادمة، وتسريع وتيرة العمل لإنقاذ وحماية كوكب الأرض.

وقد استعرضت وزيرة البيئة التجربة المصرية في صون التنوع البيولوجي والحفاظ على المحميات الطبيعية بإشراك السكان المحليين لها والقطاع الخاص في إدارتها.

وذلك من خلال تغيير مفهوم أن المناطق المحمية لا يمكن المساس بها، والتحول إلى مفهوم الشراكة في إدارتها وتطويرها لتحقيق استدامتها، واتاحة الفرصة للقطاع الخاص للاستثمار في تقديم الخدمات بها، لتحقيق صون حقيقي للتنوع البيولوجي بها.

كما واصلت وزيرة البيئة سلسلة إجتماعاتها والتقت بمجموعة أمريكا اللاتينية وجزر الكاريبي لبحث الرؤى والمقترحات والعمل على تقريب وجهات النظر.

وعرض الأفكار والحلول مما يسهل عمليات وقف تدهور التنوع البيولوجى.

وتابعت وزيرة البيئة أن الإجتماع ناقش أيضا ما يخص مواجهة التلوث وحماية النظم البيئية ونمط الاستهلاك المستدام فى ظل تسببه فى فقدان التنوع البيولوجي إلى حد كبير.