مقتل جندي حفظ سلام إيرلندي تابع للأمم المتحدة في جنوب لبنان

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

انفوغراف

AFP

افادت مصادر ايرلندية واممية اليوم الخميس أن عضوا ايرلنديا في قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في جنوب لبنان قتل واصيب ثلاثة بجروح بعد تعرض قافلتهم لاطلاق النار.

وقال الجيش الأيرلندي إن “قافلة من عربتين مدرعتين للخدمات وعلى متنها ثمانية أفراد كانت متوجهة إلى بيروت تعرضت لنيران أسلحة خفيفة” في وقت متأخر من يوم الأربعاء.

وأضاف الجيش ان “اربعة افراد نقلوا الى مستشفى الراعي قرب صيدا نتيجة الحادث (2115 بتوقيت جرينتش)”.

وأوضح أنه تم الإعلان عن  وفاة جندي لدى وصوله إلى المستشفى وخضع آخر لعملية جراحية وهو في حالة خطيرة. والجنديان الآخران يعالجان من إصابات طفيفة”.

وقالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة “يونيفيل” إن “الحادث” وقع بالقرب من قرية العقبية ، خارج منطقة عمليات القوة في قطاع على طول الحدود الجنوبية للبنان مع إسرائيل.

وقالت إنها فتحت تحقيقا.

وعبر وزير الخارجية الايرلندي سيمون كوفيني عن “حزنه العميق وشعوره العميق بالصدمة” لوفاة جندي حفظ السلام.

يذكر ان قوة الامم المتحدة موجودة في جنوب لبنان منذ عام 1978 عندما انتشرت للمرة الاولى بعد احتلال اسرائيل لشريط حدودي على الجانب اللبناني.

تضم الآن قوة الأمم المتحدة التي تضم ما يقرب من 10 آلاف جندي ، دور منطقة عازلة بين إسرائيل ولبنان ، اللذين لا يزالان من الناحية الفنية في حالة حرب.

وانسحبت إسرائيل من جنوب لبنان عام 2000 لكنها خاضت حربا مدمرة عام 2006 مع جماعة حزب الله اللبنانية وحلفائها.

على مر السنين ، كان هناك عدد من الحوادث بين أنصار حزب الله وقوات الأمم المتحدة في المناطق الحدودية الموالية للتنظيم المدعوم من إيران.