الرئيس البيلاروسي: لا نرسم خطوط حمراء إلا حدود الدولة

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

المصدر: رابتلي

أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو وم الأحد، خلال حديثه في المنتدى الوطني ” نحن بيلاروسيون” أن مينسك لا ترسم أي خطوط حمراء، فهنالك خط واحد فقط مهم هو حدود الدولة.

ووجه لوكاشينكو خلال تحدثه كلمة إلى كافة شعوب الدول المجاورة لبيلاروس: “نحن لا نرسم خططا للتدخل في حياتكم. نتمنى لكم فقط الخير والسعادة والسلام! لكن هذا السلام هو اليوم هش للغاية لدرجة أن أي حركة تنم عن إهمال واستهتار يمكن أن تؤدي إلى عواقب وخيمة وغير قابلة للإصلاح. لا أحب حقا أن تصبح أراضينا مرة أخرى مسرحا لحرب، وأن يقضى مرة ​​أخرى على الملايين من مواطنينا”.

وشدد لوكاشينكو على أن البيلاروسيين لا يحتاجون إلى ما يملكه الآخرون، وقال: “تذكروا (أخاطب شعوب الدول المجاورة): في حالة العدوان على بيلاروس، لن نرسم أي خطوط حمراء أو صفراء أو سوداء أو زرقاء! الخط هذا موجود أصلاً، وهو حدود الدولة. ولدينا شيء للرد على انتهاكه، لذلك دعونا نعيش معا كجيران!”.

كما شدد الرئيس البيلاروسي على أنه: “لن تكون هناك حرب في الظروف المعاصرة على أراضي بيلاروس، هذا مستحيل لأنه مستحيل. نحن الدولة الأكثر حباً للسلام على وجه الأرض. نحن لا نلوح بالأسلحة الذرية، ولا بأي وحدات فاغنر ولا بغيرها لأي شخص، نحن لا نهدد أحداً”.

وأضاف لوكاشينكو: “ولكن، لا سمح الله، إذا حدث شيء ما، فسنصبح جميعا قلعة بريست”.

يذكر أن قلعة “بريست” المعروفة سابقا باسم قلعة “بريست-ليتوفسك”، هي قلعة تعود إلى القرن التاسع عشر وتقع في مدينة بريست في بيلاروس، وكانت القلعة تقع على خط التماس الأول حين قامت قوات ألمانيا النازية بإطلاق عملية “بربروسا” لغزو الاتحاد السوفييتي في 22 يونيو 1941، حيث صمدت القلعة في وجه القوات المهاجمة أسبوعا كاملا في دفاع مستميت.