باريس تكرر دعوتها إلى وقف المعارك في غزة تجنّبا “لكارثة”

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

حضت فرنسا، الأحد، إسرائيل على وقف المعارك في قطاع غزة تجنباً “لكارثة”، مبدية قلقها الشديد بعد الضربات الإسرائيلية التي طاولت مدينة رفح في أقصى جنوب القطاع المدمر.

وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية كريستوف لوموان في بيان، إن «هجوما إسرائيليا واسع النطاق على رفح سيؤدي إلى وضع إنساني كارثي ذي أبعاد جديدة وغير مبرر»، مضيفا «بهدف تجنب كارثة، نكرر دعوتنا إلى وقف المعارك».

دعوة لوقف المعارك في غزة

وأشارت باريس إلى أنّ «رفح هي اليوم مكان يلجأ إليه أكثر من 1,3 مليون شخص»، موضحة أنّها «أيضاً نقطة عبور حيوية لايصال المساعدات الإنسانية لسكّان غزة»، وفقاً لمساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية.

وشدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد على قراره شنّ هجوم عسكري على مدينة رفح، متعهّداً بتوفير “ممر آمن” للمدنيين.

وتابع كريستوف لوموان “في غزة، كما في أي مكان آخر، تعارض فرنسا أيّ تهجير قسري للسكان، وهو ما يحظره القانون الإنساني الدولي”، مشددًا على أنّ “مستقبل قطاع غزة وسكّانه لا يمكن أن يكون إلّا جزءاً من دولة فلسطينية تعيش بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل”.

المصدر:(أ ف ب)