جون كيربي: محادثات القاهرة حول غزة تسير في الاتجاه الصحيح

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

قال جون كيربي، منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن محادثات القاهرة حول غزة، والتوصل إلى اتفاق جديد محتمل لإطلاق سراح الرهائن المتبقين لدى الفصائل الفلسطينية، تسير بشكل بناء وفي الاتجاه الصحيح.

وقال كيربي في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: “نحن سعداء لأن هذه المفاوضات مستمرة، وكما قلت، هي بناءة وتسير في الاتجاه الصحيح”.

ورفض كيربي تقديم معلومات إضافية حول مضمون المباحثات.

وفد يرأسه رئيس الاستخبارات الإسرائيلية

وفي وقت سابق، أكد مسؤولون إسرائيليون، أن رئيس الاستخبارات الإسرائيلية ديفيد برنيع، سيرأس وفدًا إلى القاهرة لإجراء محادثات مع نظيريه الأمريكي والمصري، لبحث هدنة في غزة، وسط تصاعد للخلاف حول الحرب في غزة.

 هدنة في غزة

وقال مسؤولون إسرائيليون، تحدثوا دون الكشف عن هوياتهم لحساسية المباحثات، إن رئيس الموساد برنيع سيلتقي مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وليام بيرنز.

وسينضم إليهما في العاصمة المصرية رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي يشغل أيضا منصب وزير الخارجية القطري وتوسط في اتفاق سابق لوقف إطلاق النار في غزة.

اتفاق هدنة في غزة بوساطة قطرية

الإثنين، أكدت مصادر في واشنطن مطلعة على التطورات أنه من المتوقع أن يصل بيرنز إلى القاهرة لإجراء محادثات حول اتفاق هدنة بوساطة قطرية بعد أن رفضت إسرائيل الأسبوع الماضي رد الفصائل الفلسطينية.

وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بمواصلة الضغط العسكري على رفح جنوب غزة حيث لجأ نحو 1,4 مليون شخص.

عملية عسكرية في رفح

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر الإثنين إن الولايات المتحدة “لا تدعم عملية عسكرية واسعة النطاق” هناك دون “خطة ذات مصداقية” للمدنيين في رفح.

وجاءت تصريحات ميلر بعد ساعات على استعادة القوات الإسرائيلية لرهينتين كانا محتجزين في قطاع غزة في عملية دامية أدت إلى مقتل نحو 100 فلسطيني وفقا لوزارة الصحة في غزة.

 الحرب على غزة

اندلعت الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول عقب هجوم غير مسبوق شنّته الفصائل الفلسطينية، على جنوب إسرائيل.

واحتُجز في الهجوم نحو 250 رهينة واقتيدوا إلى غزة. وقبل تحرير الرهينتين الأخيرتين، كانت إسرائيل تقول إنّ نحو 132 ما زالوا محتجزين في غزّة، و29 منهم على الأقلّ يُعتقد أنّهم قُتلوا، حسب أرقام صادرة عن مكتب نتانياهو.

وردّت إسرائيل بحملة قصف مركّز أتبعتها بهجوم برّي واسع في القطاع، ما أسفر عن مقتل 28340 شخصًا على الأقلّ، غالبيّتهم نساء وأطفال، بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحّة في القطاع.

المصدر: (تاس)