رئيس كوريا الجنوبية يصف التعاون العسكري بين كوريا الشمالية وروسيا بأنه غير قانوني ويحذر من استخدام الأسلحة النووية

7eNews

انفوغراف

المصدر: يونهاب

قال الرئيس يون سيوك-يول إن التعاون العسكري بين كوريا الشمالية وروسيا هو عمل غير قانوني وغير عادي ويعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والعديد من العقوبات الدولية الأخرى.

وأدلى يون بهذه التصريحات في مقابلة مكتوبة مع وسيلة إعلامية أجنبية نشرت اليوم الأحد قبل يوم واحد من توجهه إلى نيويورك بالولايات المتحدة لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة وسط مخاوف من تعميق التعاون العسكري بين بيونغ يانغ وموسكو بعد قمة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء الماضي.
وأكد على أن المجتمع الدولي يجب أن يتحد بشكل أكثر قوة ردا على مثل هذه الخطوة من قبل كوريا الشمالية وروسيا.

وحذر يون أيضا من أن كوريا الشمالية ستواجه “نهاية النظام” إذا حاولت استخدام الأسلحة النووية.

وأفاد بأن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أكدتا مجددا أن أي هجوم نووي من كوريا الشمالية سيقابل برد سريع وساحق وحاسم يؤدي إلى نهاية النظام، وسيعزز البلدان القدرة على الردع والرد على أي تهديد نووي أو صاروخي لكوريا الشمالية.

ومن جانب آخر، رفض يون فكرة أن علاقات كوريا الجنوبية مع الصين يمكن أن تتضرر وسط تعاون أمني أوثق بين سيئول وواشنطن وطوكيو قائلا إن التعاون الثلاثي لا يحمل أي نية لتهميش أي دولة معينة أو إقامة تحالف حصري.

وذكر يون أن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا عبرا عن دعمها لاستئناف قمة ثلاثية بين سيئول وطوكيو وبكين في كوريا الجنوبية.

وقال فيما يتعلق بحضور الجمعية العامة إن كوريا الجنوبية كعضو غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2024 و2025 ستلعب دورا مسؤولا في القضايا الأمنية التي تتطلب التضامن الدولي مثل الحرب في أوكرانيا والبرنامج النووي لكوريا الشمالية، وبالإضافة إلى ذلك، ستضطلع بدورها في التنمية وأزمة تغير المناخ والتحول الرقمي.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس يون إلى نيويورك في اليوم التالي لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والسبعين، ويلقي خطابا أمام الجمعية العامة في يوم الأربعاء(بتوقيت نيويورك).