صويلو: تركيا ستواصل أداء واجبها في قضية الهجرة

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

مكتب اسطنبول

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن “الهجرة لم تدمر بلد بل على العكس، نحن نقوم بدورنا وسنواصل القيام بذلك”. جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في فعالية نظمتها المديرية العامة للهجرة في تركيا بعنوان “لكل هجرة حكاية”، بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين، الذي يجري الاحتفال به عالميا في 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، حيث أكد صويلو أن “للكل هجرة حكاية بحد ذاتها.. يجب أن نظهر للعالم أن المال والسلطة والثروة ليست كل شيء”، وأضاف:”طالما هم متواجدون في تركيا، فإن مؤسساتنا ستبذل قصارى جهدها لضمان تسهيل حياة المهاجرين ومساعدتهم على التكيف مع عاداتنا وقواعدنا وقوانيننا”، مشيرا أن “الهجرة تعتبر عامل أساسي في إثراء البلاد، وليس في إفقارها”. ونوه صويلو إلى أن تركيا تضم أناسا من 192 أمة مختلفة، لافتا إلى مشاركة شخصيات من 71 أمة، في فعالية “لكل هجرة حكاية”، وأكد أن “تركيا قامت بما يقع على عاتقها فيما يخص الهجرة، وستواصل نهجها هذا في المستقبل أيضا”، مشددا على أن الهجرة “تثري البلاد، ولا تُفقرها”. وتعد تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين غير الشرعيين الراغبين في العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، خاصة أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد في بلدانهم. وتعد تركيا من أكثر دول العالم استضافة للاجئين الذي بلغ عددهم حوالي 4 ملايين لاجئ، فيما تتخذ تدابير أمنية جديدة على حدودها لمنع تدفق المهاجرين بشكل إنساني.