لافروف: تفاقم الوضع في الشرق الأوسط لم يصل ذروته بعد

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن تفاقم الوضع في الشرق الأوسط، لم يصل إلى الذروة بعد.

وأضاف لافروف متحدثاً في مؤتمر الشرق الأوسط الثالث عشر لنادي “فالداي” للحوار: «نحن نشهد عواقب التصعيد الحالي في أجزاء أخرى من المنطقة، بما في ذلك في الضفة الغربية، حيث يتم تنفيذ العمليات العسكرية أيضا، وهناك ضحايا كذلك».

تفاقم الوضع في الشرق الأوسط

وأضاف: «لكن حتى خارج الأراضي الفلسطينية، يتم تنفيذ هجمات بالصواريخ والقنابل على أراضي سوريا والعراق، ويتم قصف القواعد الأمريكية في سوريا والعراق والأردن، وبالتأكيد توتر الوضع في البحر الأحمر بشكل حاد وتفاقم الوضع حول اليمن، الذي أصبح هدفاً آخر لضربات جوية عدوانية غير مشروعة من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا، وهناك، للأسف، شعور بأن هذا الوضع الإقليمي لم يصل بعد إلى ذروته».

وتابع: «حذرنا مراراً من أن القضية الفلسطينية المزمنة التي لم يتم حلها لعقود عديدة، وعدم القدرة على إقامة دولة فلسطينية كاملة وقابلة للحياة وفقا لقرارات الأمم المتحدة، تظل العامل الرئيسي الذي سيولد عدم الاستقرار والعنف في الشرق الأوسط».

اجتماع فلسطيني فلسطيني

كما كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن خطط روسيا لعقد اجتماع فلسطيني – فلسطيني آخر في إطار سعيها لحل الصراع في الشرق الأوسط بدعم من الدول العربية.

وقال الوزير الروسي “نتوقع عقد لقاء فلسطيني آخر بحضور (المدير العلمي لمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية) فيتالي ناعومكين وزملائه في المستقبل المنظور بدعم من الفلسطينيين أنفسهم وأصدقائهم العرب”.

وخلال زيارة إلى نيويورك نهاية يناير الماضي، ناقش لافروف مع الممثلين الدائمين للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لدى الأمم المتحدة إمكانية عقد اجتماع تشاوري في موسكو حول التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.

المصدر: (تاس)