هندوراس تستعد لوصول لجنة دولية لمكافحة الفساد

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

ADS

انفوغراف

توجهت رئيسة هندوراس زيومارا كاسترو إلى الأمم المتحدة الأحد للإعداد لوصول لجنة دولية لمكافحة الفساد إلى بلدها، على غرار اللجنة العاملة في غواتيمالا.

وقالت الحكومة في بيان إن الرئيسة اليسارية توجهت إلى نيويورك مع سكرتيرها الخاص نجلها هيكتور زيلايا “لوضع اللمسات الأخيرة على وصول اللجنة الدولية لمكافحة الفساد والإفلات من العقاب في هندوراس”. ستكون اللجنة مماثلة لكيان معتمد من الأمم المتحدة بدأ العمل في غواتيمالا عام 2008، ويضم قضاة ومحققين أجانب.

وقد وافقت الأمم المتحدة على إنشاء هذه اللجنة لأن الجريمة المنظمة باتت مترسخة في مؤسسات حساسة في غواتيمالا، مثل الشرطة.

كانت اللجنة قد طُرِدت من غواتيمالا في 2019 بقرار الرئيس آنذاك جيمي موراليس الذي رفض تجديد ولايتها بعد بضعة أشهر من إعلانه أن القاضي الكولومبي الذي كان يديرها بات شخصًا غير مرغوب فيه.

بنت زيومارا كاسترو، زوجة الرئيس السابق مانويل زيلايا الذي أطيح عام 2009، الحملة التي أوصلتها إلى السلطة في كانون الثاني/يناير على وعود بمكافحة الفساد بمساعدة الأمم المتحدة.

في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، بدأت مفاوضات، بصفتها رئيسة منتخبة، لإنشاء هذه اللجنة مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.