جنوب إفريقيا تقدم طلبا طارئا إلى محكمة العدل الدولية حول أعمال إسرائيل في رفح

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

قدمت سلطات جنوب إفريقيا طلبا طارئا إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، اليوم الثلاثاء، بشأن التصرفات التي تقوم بها إسرائيل في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، لوضع حدّ فوري للعملية العسكرية هناك.

ووفقا لبيان رئاسة جنوب إفريقيا، فإن الحكومة قدّمت طلبا طارئا إلى المحكمة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بالنظر في نية إسرائيل القيام بعملية عسكرية في رفح، وهي الملاذ الأخير للناجين في غزة”.

<h2>جنوب إفريقيا ومحكمة العدل الدولية

وشدّدت الحكومة في طلبها على أن للمحكمة الحق في أن تنظر في أي وقت فيما إذا كانت ظروف القضية تتطلب اعتماد تدابير مؤقتة، يجب أن يحترمها طرف واحد أو جميع أطراف النزاع.

هجوم إسرائيل على رفح

ووفقا لما جاء في التقرير، وخلال التحقيق القضائي الذي تم تقديمه يوم 12 فبراير الجاري، قالت حكومة جنوب إفريقيا إنّها تشعر بقلق بالغ، لأن الهجوم العسكري غير المسبوق الذي أعلنته إسرائيل على رفح قد أدى بالفعل إلى مزيد من عمليات القتل والتدمير على نطاق واسع، حسبما ذكر التقرير. وسيشكل ذلك انتهاكًا خطيرًا لا يمكن إصلاحه لكل من اتفاقية الإبادة الجماعية وحكم المحكمة الصادر في 26 يناير 2024. وتأمل جنوب إفريقيا أن يلقى طلبها الاهتمام اللازم نظرا لارتفاع عدد القتلى في قطاع غزة .

دعوى جنوب إفريقيا

وفي 29 ديسمبرالماضي، رفعت جنوب إفريقيا دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية، ضد إسرائيل بسبب انتهاك محتمل لاتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها. وفي 26 يناير الماضي، قرّرت محكمة العدل الدولية كتدبير احترازي، بأنه على إسرائيل اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع الإبادة الجماعية في القطاع في غضون شهر.

المصدر:(أ ف ب)