رحيل مدرب بوركينا فاسو أوبير فيلو بعد الخرج المبكر من بطولة «أمم إفريقيا»

آخر نشرة أخبار

انفوغراف

أعلن اتحاد بوركينا فاسو لكرة القدم الأحد، عدم رغبته في تجديد عقد مدرب المنتخب الأول الفرنسي أوبير فيلو، وذلك عقب الخروج المبكر من كأس أمم إفريقيا المقامة في ساحل العاج.

وأفاد الاتحاد في بيان “مع شكر المدرب أوبير فيلو والإدارة الفنية ككل، اتخذت اللجنة التنفيذية قرارا بعدم تجديد عقد المدرب الوطني والإدارة بأكملها”.

رحيل مدرب بوركينا فاسو

وقال انه “قام بقييم لا يرقى إلى مستوى تطلعات الشعب البوركينابي”، بعد إقصاء “الخيول” من دور ثمن النهائي في البطولة القارية أمام مالي 1-2.

وأصر الاتحاد المحلي للعبة على أن “إدارة +الخيول+ التي تمت ملاحظتها خلال كأس الأمم الإفريقية لا تتماشى مع طموحات اللجنة التنفيذية”، وهو “سيشكل في أقرب وقت ممكن إطارا فنيا كفؤا” مع “أهداف حتمية للنجاح” ويتطلع إلى “تصفيات كأس العالم 2026” وكأس الأمم الإفريقية 2025 المنظمة في المغرب.

وحلّ فيلو (64 عاما) بدلاً من المدرب الوطني كامو مالو في أبريل/نيسان 2022، في عقد لمدة عامين.

ويملك فيلو خبرة في كرة القدم الإفريقية حيث سبق له تدريب منتخبي توغو والسودان، وفاز بكأس الاتحاد الإفريقي عام 2016 مع النادي الكونغولي تي بي مازيمبي.

وخسر منتخب بوركينا فاسو الذي استضاف البطولة القارية عام 1998، أمام نيجيريا 0-1 في نهائي عام 2013، كما بلغ الدور نصف النهائي 4 مرات.

المصدر:(أ ف ب)