عودة منتخب الأرجنتين الفائز بكأس العالم لكرة القدم الى بوينوس أيريس واستقبال حاشد في انتظاره

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

انفوغراف

بوينوس ايرس، الأرجنتين/ AFP

عاد منتخب الأرجنتين الفائز بكأس العالم لكرة القدم 2022 وقائده ليونيل ميسي فجر الثلاثاء الى بوينس أيرس من قطر فيما تستعد العاصمة لاستقبال حاشد للفريق.وصلت طائرة المنتخب إلى مطار إيسيسا الدولي في بوينس أيرس الثلاثاء عند الساعة 2,40 بالتوقيت المحلي (5,40 ت غ).وبعد فوزهم على فرنسا في نهائي كأس العالم الأحد في مباراة مشوقة، سيمضي اللاعبون ليلتهم في مجمع تدريب الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قرب المطار حيث ينتظرهم آلاف المشجعين للترحيب بهم.
ثم يباشرون جولة في وسط مدينة بوينوس ايرس اعتبارا من ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي حيث من المرتقب أن يستقبلهم الملايين في الشوارع مع إعلان عطلة رسمية في البلاد.

كتب على لافتة معلقة على كشك صحف في بوينوس ايرس “متوجون بالمجد” فيما نشرت صحيفتا “كلارين” و”لابرنسا” عبارات “شكرا” على صفحاتها لميسي ورفاقه لفوزهم بهذا اللقب للمرة الثالثة، والأولى منذ 36 عاما.

وقد فازت الارجنتين الأحد على فرنسا في نهائي كأس العالم  لكرة القدم في قطر بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل 3-3 في سيناريو دراماتيكي.

أمام نحو تسعين ألف متفرج في استاد لوسيل في الدوحة، قاد ميسي بلاده إلى لقبها الثالث بعد 1978 و1986، حارماً المنتخب الازرق المتوج في 1998 و2018 من الانجاز عينه.

ميسي الذي سجل هدفين خلال مباراة النهائي، كان أول لاعب ينزل من الطائرة حاملا كأس البطولة وبعده مباشرة مدرب المنتخب ليونيل سكالوني.

بعدهما نزل المهاجم جوليان الفاريز الذي سجل أربعة أهداف خلال مونديال قطر.

ووضعت صورة لميسي على ذيل الطائرة مع عبارة “فريق واحد، بلد واحد، حلم واحد”.

نزل اللاعبون من الطائرة وشقوا طريقهم على سجادة حمراء وصولا الى حافلة مكشوفة على وقع أغنية “Muchachos” الخاصة بهم لكأس العالم التي أدتها فرقة لا موسكا.

وغادرت الحافلة بعيد ذلك الى مجمع التدريب.

– “أفضل من العام 86” –

Argentina’s players celebrate on board a bus with supporters after winning the Qatar 2022 World Cup tournament as they leave Ezeiza International Airport en route to the Argentine Football Association (AFA) training centre in Ezeiza, Buenos Aires province, Argentina on December 20, 2022. (Photo by Tomas CUESTA / AFP)

بدأت الاحتفالات في الارجنتين بعد انتهاء المباراة الاحد.

وقال خوسيه لويس كوينوغا (56 عاما) لوكالة فرانس برس في وسط بوينوس ايرس حيث احتفل نحو مليون شخص في الليلة السابقة بفوز المنتخب، “سأذهب لاستقبالهم في المطار. الآن وقد توجوا يجب أن نتوجه لتحيتهم وشكرهم”.

نظم حفل استقبال خاص لهم في المطار وقال الاتحاد الارجنتيني إن لاعبي المنتخب سيحتفلون مع المشجعين الثلاثاء في وسط العاصمة.

وقالت خولييتا روسيل (23 عاما) أمام مسلة العاصمة الشهيرة لوكالة فرانس برس “سأغادر العمل وأتوجه الى هناك”.

ظفر ميسي أخيراً بالكأس وقبّلها واحتضنها وحملها بعدما طاردها أربع مرات من دون جدوى، أقربها في نهائي 2014 عندما خسر أمام ألمانيا بهدف قاتل بعد التمديد.

انضم أفضل لاعب في العالم سبع مرات، إلى مواطنه الأسطورة الراحل دييغو مارادونا الذي قاد بلاده إلى لقب 1986 بعد هدفين “خارقين” في مرمى إنكلترا في ربع النهائي، وبات بمقدور عشاقه المقارنة بينهما، وربما مع البرازيلي بيليه بطل العالم ثلاث مرات بين 1958 و1970.

وقال ريكاردو غرونفلد (65 عاما) لوكالة فرانس برس “أتذكر عام 1986 ولكن هذا الانتصار بالأمس كان مؤثرا أكثر”.

وأضافت سوليما غيريري (80 عاما)، “لا أعلم ما اذا كان هناك فرق مع عام 86، لكن هذه الكأس تاتي هذه المرة في وقت مناسب”.

Argentina’s captain and forward Lionel Messi (C) holds the FIFA World Cup Trophy upon arrival at Ezeiza International Airport after winning the Qatar 2022 World Cup tournament in Ezeiza, Buenos Aires province, Argentina on December 20, 2022. (Photo by Luis ROBAYO / AFP)

افتتح ميسي ابن الخامسة والثلاثين التسجيل من نقطة الجزاء المبتسمة له مرة رابعة في قطر، وضاعف نجم الشوط الأول أنخل دي ماريا النتيجة للأرجنتين، فبدا ان طريق اللقب الثالث معبدّة. لكن المحنّك ديدييه ديشان أجرى سلسلة تبديلات شجاعة على منتخب فرنسا قلبت الطاولة بهدفين لكيليان مبابي (80 من ركلة جزاء و81).

أبى السيناريو العجيب الاكتفاء بذلك، فعاد ميسي ومنح “ألبيسيليستي” التقدم في الوقت الاضافي (108)، قبل أن يحقق كيليان مبابي ثاني ثلاثية في تاريخ النهائيات منحته لقب الهداف (8)، ويفرض ركلات ترجيحية.

(Photo by Emiliano Lasalvia / AFP)

من جانب آخر وفي وسط باريس، احتشد الآلاف من المشجعين الاثنين للترحيب بمنتخب فرنسا وصيف البطل، بعيد عودته من قطر.

وملأ المشجعون ساحة كونكورد في وسط باريس للترحيب بلاعبي منتخب “الديوك” الذين انتقلوا مباشرة من المطار بعد وصولهم من قطر. وقال مراسلو وكالة فرانس برس إنهم ظهروا على شرفة فندق كريون المطل على الساحة وسط ترحيب حار.

وعلى الرغم من خيبة الخسارة، ظهر اللاعبون الفرنسيون الـ 24، وبينهم المهاجم كيليان مبابي الذي فشلت ثلاثيته في النهائي في تحقيق اللقب لفرنسا، على الشرفة وسط تصفيق عارم.