تدشين بكالوريوس العلوم في الإدارة بواسطة الذكاء الاصطناعي في أبوظبي

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

أعلنت كلية أبوظبي للإدارة، إحدى المؤسسات العلمية التابعة لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، عن إطلاق برنامج بكالوريوس العلوم في الإدارة (BScM)، الذي بدوره سيسهم في تعزيز رؤية وأهداف الكلية الرامية لتصبح مركزا رائدا في ريادة الأعمال والإدارة والابتكار في المنطقة.

ويقدم البرنامج الجديد، الذي سيتم طرحه في شهر سبتمبر المقبل، تجربة أكاديمية استثنائية وغنية تساهم في تطوير المعارف والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات تماشيا مع الاتجاهات التنظيمية الناشئة في الأسواق، ومتطلبات الصناعة 4.0، وذلك من خلال منهجيات تجمع التركيز على التكنولوجيا المتطورة والتقنيات الرقمية الناشئة.

ويعزز البرنامج رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 من خلال تمكين القطاع الخاص على نطاق واسع من المساهمة في بناء اقصاد معرفي مستدام للأجيال القادمة.

وقال الدكتور طيب كمالي رئيس مجلس أمناء كلية أبوظبي للإدارة : نفخر بإطلاق برنامج البكالوريوس الجديد الذي يعد أول برنامج من نوعه في مجال علوم الإدارة، بالتركيز على خصائص وتحديات الذكاء الاصطناعي، ما يتوّج جهودنا المستمرة لخلق مناخ أكاديمي يحث على الابتكار وريادة الأعمال في ظل التحولات الاقتصادية المتسارعة التي يشهدها العالم، ولمواكبة تطلعات دولة الإمارات لتعزيز موقعها الريادي على الساحة العالمية كوجهة مثالية للأعمال وحاضنة لأحدث الابتكارات التقنية.

وأشار إلى أن برنامج البكالوريوس الجديد يتماشى مع التوجهات الحديثة للإدارة التنظيمية ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة من خلال تركيزه على علوم الإدارة وإدارة التقنيات الرقمية، ليشكل بذلك فرصة استثنائية أمام للطلاب لتعزيز حضورهم في سوق العمل من خلال اكتسابهم للمعارف والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات الإدارية في عالم الأعمال.

ويركز برنامج بكالوريوس العلوم في الإدارة الذي يمكن التسجيل فيه حاليا على ثلاثة مسارات تعليمية رئيسية، تضم برنامج التعليم العام، وبرنامج علوم الإدارة الذي يسلط الضوء على النظريات في مجال الإدارة وتطبيقاتها، إلى جانب برنامج إدارة التقنيات الرقمية، الذي يركز على البيانات الضخمة، وتحليلاتها وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي كاستجابة استراتيجية لسرعة التطور في قطاع الأعمال.

ويتوافق البرنامج مع المستوى السابع مع منظومة المؤهلات الوطنية للتعليم العالي، وأفضل المعايير العالمية، حيث سيتمكن المشاركين من تطوير مهاراتهم لفهم التحديات بشكل أكبر، وتطوير قدراتهم في التعامل معها عبر اتخاذ قرارات تحول هذه التحديات إلى فرص تدعم النمو وتحقيق النجاح على المدى الطويل.

يذكر أن كلية أبوظبي للإدارة (ADSM) وبرامجها الأكاديمية معتمدة من قبل مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم بدولة الامارات ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، كما حازت على كثير من الاعتمادات والتصنيفات والعضويات الدولية من وكالة ضمان الجودة للتعليم العالي في المملكة المتحدة (QAA Global) ومجلس علوم البيانات الأمريكي (DASCA)، وتمتلك تصنيف “كيو إس” للجامعات العالمية وغيرها الكثير.

المصدر: وام