شركة بوسطن كونسلتينج جروب تطلق وحدة “BCG X”

التواصل الإجتماعي

59,156FansLike
6,273FollowersFollow
5,803FollowersFollow

نشرة الأخبار

انفوغراف

المصدر: وام

أظهرت دراسة بحثية جديدة نشرتها شركة بوسطن كونسلتينج جروب أن لدى 94% من الشركات طموحات كبيرة لتحقيق أثر جوهري وسريع من مشاريع التحول الرقمي، وتخطط هذه الشركات لزيادة استثماراتها في مجال التحول الرقمي على الرغم من التحديات الاقتصادية العالمية، إلا أن غالبية هذه المشاريع تفشل في تحقيق أهدافها المنشودة.

واستندت الدراسة التي حملت عنوان “احذر الفجوة التقنية” إلى استطلاع شمل نحو 2700 من المسؤولين التنفيذيين الذين يشرفون على قيادة مشاريع التحول الرقمي في عدة شركات على مستوى 13 دولة ضمن مجموعة واسعة من القطاعات. ورغم الاضطرابات القائمة والتشديد الذي يشهده الاقتصاد العالمي، يشير الاستطلاع أيضاً إلى أن 60% من الشركات تخطط لزيادة إنفاقها على مشاريع التحول الرقمي في عام 2023 مقارنة بعام 2022، مع صب تركيزها على تحول نماذج الأعمال والاستدامة كأهم مجالين للاستثمارات المستقبلية.

وذكر كريستوف شفايتزر، الرئيس التنفيذي لشركة بوسطن كونسلتينج جروب: “يواجه العديد من الرؤساء التنفيذيين الذين تحدثت معهم تحديات في تحقيق غايات وأهداف استراتيجيات أعمالهم من خلال مشاريع التحول الرقمي الكبرى. وبهدف قلب الموازين، وظفنا أفضل إمكانياتنا في تطوير وحدة “BCG X” المتخصصة في بناء القدرات الرقمية والتقنية وتصميمها، والتي تضم نحو 3000 مختص. حيث ستسهم الوحدة في تعزيز الخبرات العملية والوظيفية التي تتمتع بها الشركة لتمكين الابتكار على نطاق واسع وتنفيذ مشاريع التحول الرقمي الشاملة بنجاح.”

وكشف الاستطلاع عن خمسة تحديات رئيسية تواجه الشركات في سعيها إلى تطوير مشاريع التحول الرقمي وتنفيذها:

  • اتخاذ الخيارات الصحيحة من بين التقنيات الحديثة – أبرزها الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء
  • توسيع نطاق العمليات بسرعة بالاعتماد على الحلول الرقمية الجديدة
  • استقطاب المواهب الرقمية – أبرز ثلاثة أدوار تقنية يصعب شغلها هي خبراء التقنية المتقدمة ومهندسو البرمجيات وعلماء البيانات
  • تحديد أولويات الاستثمار والتنمية
  • إدارة التكلفة وعدم وضوح العائد على الاستثمار

وأضاف ديفيد بانهانز، رئيس وحدة “BCG X” في الشرق الأوسط: “للاستفادة من كامل إمكانيات النمو في فترة ما بعد الجائحة، تعمل الحكومات والشركات في دول مجلس التعاون الخليجي على تنفيذ أو تخطيط تنفيذ مشاريع كبرى في مجال التحول الرقمي لتبني التقنيات الناشئة وتوفير خدمات رقمية متكاملة. ألا أن مشاريع التحول الرقمي تتسم بالتعقيد وغالباً ما تفشل في تحقيق النتائج المتوقعة. وسعياً لمساعدة عملائنا في منطقة الشرق الأوسط على التغلب على هذه التحديات، تعمل بوسطن كونسلتينج جروب على تطوير قدرات وحدة “BCG X” في منطقة الشرق الأوسط لتوفير مجموعة متكاملة من قدرات البناء والتصميم التقني وتعزيز إمكانيات وقدرات عملائنا في المنطقة. وسنعمل على تسخير خبراتنا الاستراتيجية المعمقة في مختلف القطاعات والمجالات لمساعدة عملائنا على تسريع طموحات التحول الرقمي وتحقيقها.”

بالإضافة إلى ذلك، أعرب المشاركون في الاستطلاع عن مخاوفهم إلى جانب مواطن الضعف القائمة فيما يتعلق بمنظومة الشركاء التقنيين والموردين، وتشمل أعمال التنسيق المرهقة بين الموردين (نحو 85%)؛ والحلول التقليدية (نحو 75%)؛ والافتقار إلى المساعدة في تحديد أولويات خطوات التحول الرقمي (نحو 70%). وكما ذكر سيلفان دورانتون، المدير العالمي لـوحدة “BCG X” المعين حديثًا: “يوضح استطلاعنا أن معظم الشركات تواجه تحديات عديدة في مساعيها إلى تحقيق نتائج مرضية ونهائية في مشاريع التحول الرقمي، وتعاني من مواطن ضعف مستمرة مع شركائها التقنيين والموردين. لذا ستجمع وحدة “BCG X”، باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من شركة بوسطن كونسلتينج جروب، أفضل القدرات والكفاءات المتخصصة في البناء والتصميم التقني لإيجاد حلول لهذه التحديات”.

وبهدف مساعدة العملاء على الاستجابة لهذه التحديات ومعالجة مواطن الضعف المذكورة، أطلقت شركة بوسطن كونسلتينج جروب وحدة “BCG X، وهي وحدة مختلطة متخصصة في بناء القدرات التقنية وتصميمها تجمع نحو 3000 من الخبراء التقنيين والمطورين والمصممين المتميزين. ومن خلال قدرات التطوير التقني واستراتيجيات الأعمال والخبرات الواسعة والمعمقة في مختلف القطاعات، تقدم بوسطن كونسلتينج جروب لعملائها مجموعة فريدة من أدوات تسريع التحول الرقمي، وتعزيز الابتكار في التقنيات والأعمال، وتبني حلول الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة على نطاق واسع، وغيرها من الأدوات الفريدة. ولا يمكن للاستشاريين أو موردي الحلول التقنية تحقيق هذه الأهداف وحدهم، حيث ستعمل شركة بوسطن كونسلتينج جروب ووحدة “BCG X” معاً على تحويل الطموحات التقنية واستراتيجيات الأعمال إلى واقع ملموس.

وذكرت جيسيكا أبوثيكر، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق في بوسطن كونسلتينج جروب وخبيرة في قيادة مشاريع التحول الرقمي واسعة النطاق: “تضاعف وحدة “BCG X” جهود الفرق التقنية لدى عملائنا ويتعاونون مع مجموعتنا المتنوعة من المواهب المتميزة في مجال الذكاء الاصطناعي، وهندسة البرمجيات، والنمو الرقمي، والتقنيات الخضراء والعميقة.”

وتشمل كفاءات وقدرات وحدة “BCG X” ما يلي:

  • قسم الذكاء الاصطناعي والبرمجيات: وهو قسم مخصص في بناء أحدث برمجيات الذكاء الاصطناعي والبرمجيات الصناعية الرقمية المدعومة بأصول بيانات مسجلة الملكية، لتمكين اتخاذ قرارات أفضل وأسرع.
  • قسم التصميم: يجمع هذا القسم بين العناصر النوعية والكمية للتصميم السلوكي الذي يتمحور حول الإنسان لقيادة المرئيات والأفكار التي تؤدي إلى تحقيق ابتكارات قيّمة تحسن بصورة كبيرة من التجربة الشاملة للعملاء والموظفين.
  • قسم النمو الرقمي: تتمثل مهمة هذا القسم في توسيع نطاق الفرص وتعزيز أداء الشركات، وتوفير استراتيجيات متقدمة للتسويق الرقمي وخبرات في مجال التجارة الرقمية تمكّن العملاء من تحقيق أثر إيجابي فوري.
  • قسم المشاريع: يتبع قسم المشاريع نهج شامل لبناء وإطلاق أعمال أساسية قائمة بذاتها وجديدة، وتحويل الأصول الفريدة إلى مزايا استراتيجية وإطلاق هذه المشاريع بسرعة عالية.
  • قسم التقنيات العميقة: يعمل هذا القسم على تطبيق تقنيات ثورية ترتكز على العلوم الفيزيائية والقدرات الرقمية والذكاء الاصطناعي وأحدث تقنيات الويب 3. ويعمل القسم كذلك على دمج التقنيات العميقة في تحولات سلسلة القيمة، وتحسين المنتجات وبناء التصاميم، بما يسهم في وضع معايير جديدة لتفاعل الشركات مع العملاء.
  • قسم التقنيات الخضراء: يعمل هذا القسم على تسخير الخبرات الواسعة التي تتمتع بها بوسطن كونسلتينج جروب على مستوى مختلف القطاعات لبناء أعمال وشركات تسهم في تطوير اقتصادات تدعم تحقيق صافي الانبعاثات الصفرية وتحديد الفرص لإعادة ابتكار نماذج الأعمال الأساسية لدفع عجلة النمو المستدام.